السبت , 18 نوفمبر 2017
منوعات
الرئيسية >> التطوع في الاردن >> محبوبتي السلط/بقلم سالم القضاة

محبوبتي السلط/بقلم سالم القضاة

محبوبتي السلط /بقلم سالم القضاة

مدينتي ومعشوقتي السلط الحنونه مربيت الاجيال ، السلط التي اخرجت الزعماء اخرجت رجالات هذا الوطن الذي نتفاخر بهم وبمواقفهم .

حين تدخل السلط ، يواجهك في البداية المنظر الخلاب الذي ترى فيه بيوت السلط متراصصه جنباً الى جنب كرجالهاً وشبابها التي كلمتهم موحده وايديهم بأيادي بعض ، وترى الكرامة والشهامة والكرم الطيب والاصيل ، وترى مدى تمسك ابناء السلط في العادات والتقاليد التي ورثوها من ابائهم واجدادهم على مر العصور والتي تعلموها في المدرسة الأم مدرسة السلط الثانوية ، وترى بيوتها بيوت العز والكرم بيوتها الصفراء التي بناها اجدادنا والتي طرزت ونحتت في الكرامة ، وترى المساجد والكنائس ومدى ترابط الأديان لحبهم لمدينتهم مدينة السلط ، وترى جبالها الشامخة التي تشرف وتطل على مدينة القدس الحبيبة والأقصى الشريف ، وقد ترى صرح شهدائنا الذي توفاهم الله في معركة الكرامة الذين قدموا ارواحهم فدائاً لهذا الوطن العظيم ، قدموا ارواحهم لنعيش نحن بكرامة .

في النهاية اقول لمن يخرج من السلط عليك بالافتخار بأنك تنتمي لهذة المدينة الجميلة وعليك الافتخار ايضاً بانك سلطياً ، ويجب عليك ان تعكس صورة جميلة عن مدينتك السلط وهي عنوانك الأول ، ويجب ان تلاحظ انك عندما تخرج من السلط وتلتقي بشخصيات من خارج السلط ويسألونك من اين انت !! وترد قائلاً انا من السلط لاحظ وقتها كيف تتحول ارضك خصبه بانك من ابناء هذه المدينة ولاحظ كيف يتم الترحيب بك لأنك من هذة المدينة الطيبة ليس لشئ لانهم يعلمون بأن رجال السلط ذا خلق طيب ولهم بصمة في الكرم والطيب والشهامة والوقوف بجانب الضعيف ولهم بصمة في خدمة المجتمع ومعرفين بحبهم للأردن وحبهم للأرض

في النهاية اقول حمى الله الاردن ارضاً وقيادتاً وشعباً ، ونسأل الله ان يديم نعمة الأمن والأمان على اردننا الغالي في ظل الراية الهاشمية ، ونسأل الله ان يحفظ السلط وان يحفظ رجال وشباب السلط من كل مكروه ، والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته