الأربعاء , 23 أغسطس 2017
منوعات
الرئيسية >> اخبار >> استقالة مؤسس موزيلا بعد غضب بعض المستخدمين من معاداته للمثليين

استقالة مؤسس موزيلا بعد غضب بعض المستخدمين من معاداته للمثليين

بريندن عين الشهر الماضي فقط مديرا تنفيذيا للشركة

قدم بريندن ايك المدير التنفيذي لشركة موزيلا للبرمجيات الشهيرة بمتصفح الويب “فايرفوكس” استقالته من منصبه بعد عاصفة انتقادات وجهت له بسبب موقفه من زواج مثليي الجنس.

وكان ايك تولى منصب المدير التنفيذي للشركة، وهو أحد مؤسسيها، الشهر الماضي.

وأعلنت ميتشيل بيكر، مديرة الشركة نبأ تنحي ايك عن منصبه على إحدى المدونات على شبكة الانترنت.

وقالت بيكر ” موزيلا تفخر باعتلائها مستوى مختلف عن الآخرين غير أننا خلال الأسبوع الماضي لم نرقى لذلك المستوى”.

وأضاف ” نحن نعرف سبب تعرض بعض الناس للأذى ولماذا غضبوا. كانوا على حق: لأننا لم نبق صرحاء مع أنفسنا”.

واعتذرت بيكر قائلة ” نحن لم نتصرف كما كان ينبغي لنا أن نفعل ولم نتحرك بالسرعة الكافية عندما بدأ الجدل. عذرا”.

واستقال ايك من مجلس ادارة مؤسسة موزيلا، غير الربحية، المالكة لشركة موزيلا للبرمجيات.

وكان ايك أحد مؤسسي موزيلا ومخترع لغة البرمجة جافا “سكريبت” تبرع بنحو ألف دولار أمريكي عام 2008 لدعم قانون في ولاية كاليفورنيا ضد زواج المثليين الذي صدر بالفعل قبل أن تلغيه المحكمة العليا في الولاية العام الماضي.

وعندما أعلنت شركة موزيلا عن تعيين ايك في منصب المدير التنفيذي في 24 من مارس / اذار الماضي ثار عدد كبير من المستخدمين وأعربوا عن غضبهم على مواقع التواصل الاجتماعي. كما أثار تعيين ايك اعتراض عدد من كبار مسؤولي الشركة واستقال ثلاثة من مجلس الإدارة غير أن موزيلا رفضت الربط بين تلك الاستقالات وتعيين ايك.

ولكن أسوأ ردود الفعل جاءت من أشهر مواقع التعارف ” او كي كيوبيد” الذي كتب رسالة للمستخدمين يطالبهم بتصفح الموقع عن طريق متصفح آخر غير فايرفوكس لأن مدير الشركة المالكة للمتصفح معاد للمثليين.

ولم تعلن موزيلا عن الشخصية التي قد تحل محل ايك.

اترك رد