الأحد , 19 نوفمبر 2017
منوعات
الرئيسية >> اخبار >> اكتشاف أول إصابة بفيروس "كورونا" في مصر

اكتشاف أول إصابة بفيروس "كورونا" في مصر

شخص الفيروس لأول مرة في المملكة العربية السعودية قبل عامين.

أعلن وزير الصحة المصري د. عادل عدوي عن اكتشاف أول حاله إصابة بفيروس “كورونا” المسبب لمتلازمة الشرق الأوسط التنفسية في مصر.

وأوضح عمرو قنديل المتحدث الإعلامي باسم وزارة الصحة المصرية أن الحالة المكتشفة كانت لشاب يبلغ من العمر 27 سنة ، يعمل مهندسا مدنيا بالمملكة العربية السعودية منذ أربع سنوات ويقيم فى مدينه الرياض.

وأضاف أنه تم إحتجاز المصاب في مستشفى حميات العباسية بالقاهرة بعد أن جاءت نتيجة عينات فحص المريض “إيجابية” حيث تم وضعه في العزل مع اتخاذ الإحتياطات اللازمة لمكافحة العدوى.

قالت وزارة الصحة المصرية إنها شددت على أهمية إجراء فحوصات طبية دقيقة على القادمين من السعودية من المسافرين والمعتمرين، للتأكد من خلوهم من فيروس “كورونا” عقب اكتشاف أول حالة اصابة في مصر.

وقد شخص فيروس كورونا الشرق الأوسط المعروف باسم (MERS) لأول مرة في المملكة العربية السعودية قبل عامين.

وأشار باحثون إلى احتمال أن تكون الجمال التي تكثر في منطقة الجزيرة العربية هي مصدر الفيروس.

ومنذ ظهور فيروس كورونا لأول مرة في أبريل/ نيسان عام 2012 تم إبلاغ منظمة الصحة العالمية بنحو 253 حالة أكدت الاختبارات المعملية إصابتها بالفيروس بينها 93 حالة وفاة.

وقالت وزارة الصحة السعودية على موقعها على الإنترنت إن 92 شخصا توفوا إجمالا فيروس كورونا في السعودية بعد الإعلان السبت عن 5 وفيات جديدة جراء الإصابة بالفيروس.

وقد سجلت أيضا حالات اصابة بفيروس كورونا في الإمارات وقطر والأردن.

البحث عن لقاح

وقد شهدت الأردن ثلاث وفيات جراء الإصابة بالفيروس كان آخرها في فبراير/شباط الماضي، حسب تصريحات مسؤول في وزارة الصحة الأردنية لوسائل الإعلام المحلية.

كما سجلت بعض حالات الإصابة بالفيروس في بريطانيا وفرنسا وألمانيا وإيطاليا عند أشخاص زاروا منطقة الشرق الأوسط

ويسبب الفيروس مثله مثل فيروس سارس التهابا في الرئتين وارتفاعا في حرارة الجسم وإصابة بالسعال وصعوبات في التنفس.

لكن فيروس كورونا يختلف عن الفيروسات الأخرى من حيث أنه يسبب فشلا في الكلى.

ولم يتم التوصل حتى الآن إلى لقاح يمنع انتشار الإصابة بهذا الفيروس.