الثلاثاء , 23 مايو 2017
منوعات
الرئيسية >> تكنولوجيا >> فيروس إيبولا يمثل أكبر تحدي مع وفاة 101 شخص في غينيا

فيروس إيبولا يمثل أكبر تحدي مع وفاة 101 شخص في غينيا

فيروس إيبولا يمثل أكبر تحدي مع وفاة 101 شخص في غينيا

تسبب الفيروس في وفاة أكثر من مئة شخص في غينيا.

اعتبرت منظمة الصحة العالمية ظهور فيروس “إيبولا” القاتل في غرب أفريقيا أحد أبرز التحديات التي واجهتها.

وحذر كيجا فوكودا، مساعد مدير عام المنظمة، من أن جهود احتواء الفيروس قد تستغرق أربعة أشهر أخرى.

وتسبب الفيروس في وفاة أكثر من 101 شخص في غينيا وعشرة آخرين في ليبيريا منذ تسجيل أول حالة إصابة الشهر الماضي.

وينتشر “إيبولا” من خلال التعامل مباشرة مع المصابين، ويؤدي إلى وفاة 25-90 في المئة من ضحاياه.

ويتسبب الفيروس في ارتفاع درجة الحرارة وآلاف في العضلات ورغبة في التقيؤ وإسهال متكرر، وفي الحالات الخطر قد يحدث نزيف مستمر.

ولا يعرف علاج أو لقاح لفيروس إيبولا.

وتفيد التقارير بأن أول حالة ظهرت في جنوب غينيا في مارس/آذار.

ويضع الانتشار الجغرافي للفيروس تحديا كبيرا في محاولات الحد منه.

وتقول منظمة الصحة العالمية إن هناك 157 حالة يشتبه في إصابتها بالفيروس في غينيا، بينها 20 حالة في العاصمة كوناكري.

كما سجلت حالات إصابة في ليبيريا ومالي.

وعلقت السعودية منح تأشيرات للمواطنين المقيمين في غينيا أو ليبيريا الراغبين في السفر للعمرة أو الحج.

فيروس إيبولا يمثل أكبر تحدي مع وفاة 101 شخص في غينيا

فيروس إيبولا يمثل أكبر تحدي مع وفاة 101 شخص في غينيا

اترك رد