الإثنين , 29 مايو 2017
منوعات
الرئيسية >> تكنولوجيا >> مايكروسوفت تعترف باختراق البريد الالكتروني لاحد المدونين

مايكروسوفت تعترف باختراق البريد الالكتروني لاحد المدونين

مايكروسوفت تعترف باختراق البريد الالكتروني لاحد المدونين

شركة مايكروسوفت الأمريكية تستحوذ على العديد من منصات التواصل منها بريد هوتميل

مايكروسوفت تعترف باختراق البريد الالكتروني لاحد المدونين

تمتلك مايكروسوفت الأمريكية خدمة البريد الإلكتروني المجاني “هوتميل”.

تواجه شركة مايكروسوفت الأمريكية عاصفة انتقادات في شأن انتهاك الخصوصية، بعد اعترافها بقراءة محتوى صندوق البريد الإلكتروني الهوتميل الخاص بأحد المدونين، في إطار تحقيق قانوني يتعلق باختراق برنامج ويندوز 8.

واعترفت الشركة الخميس، أنها اطلعت على رسائل البريد الإلكتروني لمدون لم يُعلن هن هويته حتى الآن، في إطار محاولتها تحديد شخصية موظف يشتبه في قيامه بتسريب معلومات خاصة بالشركة.

وتمتلك مايكروسوفت الأمريكية خدمة البريد الإلكتروني المجاني “هوتميل”، الذي تطلق عليه الآن اسم (أوت لوك.كوم).

تحركات قانونية

وقال جون فرانك، نائب المستشار العام لشركة مايكروسوفت: “نحن نتخذ إجراءات إضافية للتعامل مع هذه القضية.”

وأضاف، على الرغم من أن عملية البحث كانت قانونية من الناحية الفنية، فإن مايكروسوف ستستشير أحد المستشارين القانونيين من الخارج في المستقبل.

وجاء الكشف عن تحركات مايكروسوفت في إطار تحقيقات يجريها المدعي العام الأمريكي في قضية قانونية ضد الروسي أليكس كيبالكو، الموظف السابق في الشركة، والذي كان يعمل في مكتب مايكروسوفت في لبنان.

وتعود تفاصيل القضية إلى عام 2012 عندما تنبهت الشركة إلى أن المدون الذي لم تكشف هويته في أوراق القضية، سرب أرقاما مسروقة لشفرة خاصة بنظام تشغيل ويندوز 8، قبل إطلاقه رسميا.

ووضع المدون صورا لشكل شاشة نظام تشغيل الويندوز الذي لم يطرح في الاسواق بعد على مدونته الخاصة.

وبدأت مايكروسوفت التحقيق في القضية، وقامت بالدخول على حساب المدون للوصول إلى اسم الموظف الذي سرب له هذه الصور.

وكان البحث قانونيا لأنه جاء وفقا لشروط الخدمة الخاصة بمايكروسوفت، التي تؤكد على أحقية الشركة في الدخول إلى معلومات الحسابات المخرنة في “خدمات الاتصال” التي تتضمن البريد الإلكتروني، خدمات الدردشة، المنتديات، ووسائل الاتصال الأخرى.

شروط الاستخدام

وتضيف شروط الخدمة :”تحتفظ مايكروسوفت لنفسها بالحق في مراجعة المواد التي تنشر على خدمات الاتصالات، ولها الحق في حذف أي مواد وفقا لتقديرها المنفرد.”

وأدى هذا الكشف إلى تجدد الحديث عن انتهاك شركات التكنولوجيا للخصوصية.

وأصبحت مايكروسوفت في موقف صعب للغاية، خصوصا أنها دأبت على انتقاد منافستها غوغل، بسبب قيام الأخيرة بمراجعة البريد الإلكتروني لمستخدميها بصورة آلية، في إطار الخدمات الإعلانية التي تقدمها.

مايكروسوفت تعترف باختراق البريد الالكتروني لاحد المدونين

مايكروسوفت تعترف باختراق البريد الالكتروني لاحد المدونين

اترك رد