الأربعاء , 20 يونيو 2018
منوعات
الرئيسية >> رياضة >> أشياء لا تعرفها عن نزالات Hell in a Cell – مصارعة حرة

أشياء لا تعرفها عن نزالات Hell in a Cell – مصارعة حرة

مواجهات القفص الحديدي التي نراها اليوم، كيف بدأت، وما الذي جعلها تنتهي إلى ما هي عليه الآن؟

image (24)

نزالات القفص الحديدي هي الأكثر شراسة في عروض WWE، والتي أصبحت جزءاً من العروض عام 1997 عندما تقابل العملاقان “أندرتيكر” و”شون مايكيلز” في المواجهة الأكثر دموية في تاريخ اللعبة، وخلال السنوات التالية، حدثت الكثير من التغييرات على شكل القفص وطبيعة المباريات.

أبرز التوقعات لبطولة مصارعة المحترفين هذا العام

1) 1997 مأساة بداخل القفص

تقابل المصارعان “شون مايكلز” و”أندرتيكر” بداخل القفص الحديدي لأول مرة في WWE عام 1997، وكانت الفكرة في أن يتصارع الرجلان بداخل نفس القفص الذي استخدم من قبل عام 1983 في نزال شهير جمع بين “مات دوغ” و”تومي ريتش”، وكانت النتيجة عبارة عن نزال دموي، لذلك فكر منظمو WWE في تعديل شكل وتصميم القفص.

2) سقطة “ميك فولي” الشهيرة

في عام 1998 وخلال نزال قوي جمع “أندرتيكر” مع “ميك فولي” بداخل القفص الحديدي، سقط الأخير من أعلى القفص الحديدي على الحلبة مما أدى إلى إصابته بإصابات بالغة أبعدته كثيراً عن المشاركة في النزالات، وذلك ما اضطر WWE إلى التفكير في تعديل القفص الحديدي مرة أخرى.

3) كلاب مفترسة بداخل القفص

فكرة غريبة جداً نفذها منظمو WWE في عام 1999 عندما استعانوا بالكلاب المفترسة في المسافة بين القفص الحديدي والحلبة، وجمع النزال المصارعين “بيغ بوسمان” و”أل سنو”، وكانت الفكرة هي أن المصارع الذي يستطيع أن يعبر الكلاب المفترسة ويتسلق القفص الحديدي ويخرج منه سوف يكون الفائز.

4) كارثة أخرى في 2005

تقابل المصارعان “أندر تيكر” و”راندي أورتن” بداخل القفص الحديدي فى نزال ظل عالقاً في عقول متابعي المصارعة لسنوات، فكمية الدماء التي سالت في هذا النزال قد أجبرت WWE على محاولة تصميم قفص حديدي أكثر أماناً للمصارعين، ويذكر أن والد “راندي أورتن” المصارع القديم ” بوب أورتن” قد ظهر في هذا النزال ولم يسلم هو الآخر من نزيف الدماء.

أقوى10 مباريات في تاريخ “رويال رامبل” للمصارعة

5) قفص أكبر في 2006

بحلول عام 2006 فكر منظمو WWE في الاستعانة بقفص حديدي أكبر لكي يتيح الفرصة للجماهير لمتابعة النزال بشكل أوضح، فابتعد التصميم هذه المرة عن فكرة العنف فقط، حيث راعوا أيضاً فكرة توفير المتابعة الجيدة للكاميرات وللجماهير، وظهر هذا النوع الجديد من الأقفاص الحديدية في نزال شهير جمع بين “تربل إتش” و”شون مايكلز”.