تمكن الثوار في ريف إدلب من نسف معسكر وادي الضيف، المعقل الأخير لقوات النظام في ريف إدلب الجنوبي، حيث قام المقاتلون بحفر نفق يزيد طوله عن 850 مترا وبلغ وزن المتفجرات المستخدمة في هذا النفق حوالي 60 طنا.

وقد أدت المتفجرات إلى نسف وادي الضيف بشكل كامل حيث استهدف التفجير منتصف المعسكر، والذي يضم أكثر من 100 عسكري وعدد كبير من الآليات.

ويأتي هذا التفجير بعد عدة أيام من التفجير الذي استهدف حاجز الصحابة، البوابة الغربية لوادي الضيف، والذي أدى إلى نسف المعسكر بشكل كامل.

وقد استمر حفر النفق لأكثر من 7 أشهر.

—————–

وادي الضيف