Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!
الأربعاء , 19 سبتمبر 2018
منوعات
الرئيسية >> مقالات وآراء >> سراييفو تحيي ذكرى اغتيال ولي عهد النمسا عام 1914

سراييفو تحيي ذكرى اغتيال ولي عهد النمسا عام 1914

الارشيدوق فرانز فرديناند وزوجته صوفي قبيل اغتيالهما في سراييفو بدقائق

تشهد العاصمة البوسنية سراييفو وعدد من عواصم أوروبا اليوم السبت سلسلة فعاليات لإحياء ذكرى مرور مئة عام على الحدث الذي كان شرارة اندلاع الحرب العالمية الأولى.

ففي مثل هذا اليوم من عام 1914 أقدم شاب قومي صربي يدعى غافريلو برينسيب على اغتيال وريث عرش الامبراطورية النمساوية الهنغارية الأرشيدوق فرانز فرديناند.

وبعد أسابيع من مقتله تصاعدت الاحداث وبلغت ذروتها باندلاع حرب كونية أسفرت مع نهايتها في عام 1918 عن مقتل ملايين الأوروبيين وانهيار ثلاث امبراطوريات أوروبية.

وستجرى احياء لهذه المناسبة عدة فعاليات ثقافية ورياضية في العاصمة البوسنية، منها حفل موسيقي تحييه فرقة فيلهارمونيا فيينا.

يذكر ان شخصية برنسيب، قاتل ولي عهد النمسا، ما زالت سببا للانقسام في البوسنة بين طوائف البلاد المسلمة والصربية والكرواتية.

واعلن زعماء صرب البوسنة مقاطعتهم للاحتفالات قائلين إنها صممت لتجريم الصرب.

وكان الصرب قد ازاحوا امس الجمعة الستار عن تمثال لبرنسيب في الجزء الشرقي من سراييفو. وينظر الصرب الى برنسيب باعتباره بطلا قوميا استطاع انهاء احتلال الامبراطورية النمساوية المجرية للبلقان.

فيما ينظر اليه كثير من البوسنيين المسلمين بوصفه ارهابي صربي تسبب في اضطهادهم لعشرات السنين.