وكانت الحكومة الأردنية اعتبرت الأثنين، أن السفير السوري “بهجت سليمان” شخص غير مرغوب به، وطلبت منه مغادرة البلاد خلال 24 ساعة.

وقالت وكالة الأنباء الأردنية الرسمية (بترا) إن “الحكومة الأردنية تعتبر السفير السوري بهجت سليمان شخصاً غير مرغوب به، وتطلب مغادرته البلاد خلال 24 ساعة”.

وكان الأردن وجه في السادس من يونيو الماضي “إنذاراً نهائياً” لسفير دمشق في المملكة، مهدداً باعتباره “شخصاً غير مرغوب به” بعد تصريحات نسبت له، انتقد فيها استضافة المملكة لاجتماع أصدقاء سوريا، وطلبها نشر صواريخ باتريوت.

ورفضت الحكومة الأردنية ربط قرارها طرد السفير السوري بهجت سليمان من عمّان، بموقف الأردن من الأزمة السورية. وقال وزير الدولة لشؤون الإعلام الناطق الرسمي باسم الحكومة لـ”العربية” إن قرار طرد السفير السوري بهجت سليمان من عمّان لا يعني تغييرا في سياسة الأردن تجاه سوريا والأزمة السورية.

وتابع المومني أن القرار هو تعبير عن رفض المملكة لسلوك السفير سليمان الدبلوماسي غير المرغوب فيه، وأكد أن موقف الأردن لم يتغير من الأزمة السورية، مشيرا إلى أن بلاده مازالت على موقفها الداعي إلى إيجاد حل سياسي شامل للأزمة في سوريا.

وحول إجراء الانتخابات الرئاسية السورية للسوريين في الخارج المقررة بعد يومين، قالت مصادر دبلوماسية إن الحكومة لا شأن لها مادامت ستجرى داخل مقر السفارة السورية، في حين أكدت المصادر أنها لن تسمح في نفس الوقت بإجراء انتخابات للسوريين خارج مقر السفارة.

إقرأ أيضا

بالفيديو لهذا السبب طرد السفير السوري في الاردن بهجت سلميان