شنّ الطيران الحربي الإسرائيلي في ساعات الفجر الأولى من الثلاثاء عشرات الغارات الجوية على أهداف مختلفة في قطاع غزة، مما أوقع أربعة جرحى، بحسب مصادر طبية وأمنية.

وقال إياد البزم المتحدث باسم وزارة الداخلية في غزة إن “الطيران الحربي الإسرائيلي من طراز إف-16 نفذ فجر اليوم أكثر من ثلاثين غارة جوية، أطلق خلالها أكثر من 40 صاروخاً على كافة مناطق قطاع غزة، مثل رفح وخان يونس ومخيم النصيرات ودير البلح وشمال القطاع بالإضافة إلى مدينة غزة”.

وأعلن د.أشرف القدرة الناطق باسم وزارة الصحة أن “أربعة عاملين في المحررات (المستوطنات السابقة) أصيبوا خلال قصف المناطق غرب خان يونس”.

ووصف القدرة حالة المصابين بأنها “بين خطيرة ومتوسطة وتم نقلهم إلى مستشفى ناصر بخان يونس لتلقي العلاج”.

وفي وقت سابق أوضح البزم أن الغارات “أسفرت عن أضرار جسيمة في المواقع المستهدفة وعدد من المنازل المجاورة من دون أن تسجل إصابات بشرية”.

واعتبر البزم أن هذه “الغارات العدوانية هي الأعنف على القطاع منذ بدء التصعيد الإسرائيلي قبل أسبوعين”.

وأشار البزم إلى أن “كافة قوات الشرطة والأجهزة الأمنية في حالة استنفار لتأمين الجبهة الداخلية في ظل استمرار العدوان الإسرائيلي على القطاع”.

وتتهم إسرائيل حماس بخطف وقتل ثلاثة شبان فقدوا في الضفة الغربية منذ 12 يونيو وعثر على جثثهم الاثنين. وتوعد رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو بأن حماس “ستدفع” الثمن.

وأكدت مصادر في حماس والجهاد الإسلامي أن “17 موقعا تابعا لكتائب القسام (الجناح العسكري لحماس) وسرايا القدس (الجناح العسكري للجهاد الإسلامي) قد تعرضت للقصف في خان يونس ورفح في جنوب القطاع، ما أدى لوقوع أضرار كبيرة.

وأكد البزم أن “زوارق حربية أطلقت فجرا قذائف تجاه مواقع تابعة للفصائل الفلسطينية في شمال القطاع، ما أسفر عن أضرار متفاوتة”.