وقال ليبرمان في مقابلة مع القناة الثانية ستبث الليلة، انه مثل أي إسرائيلي يعمل عند سماع أصوات صفارات الإنذار وإطلاق الصواريخ من غزة على المدن الإسرائيلية.

وأضاف “في يوم ما كنت استحم داخل منزلي فإذ بصفارات الإنذار دوت ولم أعرف ماذا أفعل وبقيت في الحمام”.

وتابع “إنها تجربة سيئة وخاصة إذا كان الإنسان في الحمام ويأخذ دش، ويدق حينها ناقوس الخطر فماذا تفعل حينها؟؛ إنها جزء من حياة الإسرائيليين وإن كان فيها القليل من الكوميديا”.

موقع تلفزيون بيت لحم