الرئيسية >> تكنولوجيا >> صدق أو لا تصدق: برنامج كومبيوتر استطاع إقناع خبراء أنه طفل عمره 13 عاماً !!

صدق أو لا تصدق: برنامج كومبيوتر استطاع إقناع خبراء أنه طفل عمره 13 عاماً !!

صدق أو لا تصدق: برنامج كومبيوتر استطاع إقناع خبراء أنه طفل عمره 13 عاماً !!

تخيل معي السيناريو التالي:
تجلس أمام شاشة حاسوبك لتقوم بالدردشة مع أحد الأشخاص عبر الإنترنت، وبعد حوار مطول بينكما تكتشف في النهاية أنك كنت تتحدث مع روبوت !
يبدو السيناريو أقرب لأفلام الخيال العلمي، أليس كذلك؟
أتفق معك لكنه خيال علمي تحول إلى حقيقة بالفعل !
فبينما تقرأ هذه الكلمات الآن كشف باحثون روس عن أنهم اختبروا بنجاح برنامج كومبيوتر يحمل اسم يوجين جوستمان، يستطيع يوجين أن يقنع البشر الذين يتحدثون معه أنه طفل حقيقي عمره 13 سنة من أوكرانيا !

eugenev2

استطاع برنامج الكومبيوتر يوجين أن يجتاز ما يعرف باسم اختبار تورينغ، وهو طريقة لتحديد ما إذا كان الكومبيوتر قادراً على التفكير مثل الإنسان أم لا!
قبل أن نكمل حديثنا عن الخبر لنتعرف أولاً على اختبار تورينغ:

ما هو اختبار تورينغ؟

يعود اختبار تورينغ للعام 1950 حين قدم العالم آلان تورينغ ورقة بحثية موضوعها هو “هل يمكن للآلات أن تفكر؟!”، وفيها توقع أن يكون بإمكاننا الحديث مع الآلات خلال 100 عام، وللخروج من مأزق تعريف كلمة “تفكير” غير تورينغ السؤال إلى: هل يمكن للآلات أن تحاكينا؟

 

Turing_Test_version_3لذا كان الاختبار ببساطة (كما تشاهدون في الصورة على اليسار) هو أن يتم وضع شخص أمام جهازي كومبيوتر، يقف خلف أحدهما إنسان حقيقي وخلف آخر برنامج كومبيوتر. ثم يبدأ هذا الشخص الحديث مع الاثنين عن طريق الكتابة ويتم اختبار قدرة هذا الشخص على تحديد الإنسان من الآلة !

تنجح الآلة في عبور هذا الاختبار ليمكن اعتبارها قادرة على التفكير حين تنجح في خداع 30٪ من الأشخاص الذين يقومون باختبارها.
وهذا ما حدث مع الخبر الذي نتحدث عنه هنا.

هذا الاختبار لا يحدد بالطبع إن كانت إجابات الكومبيوتر صحيحة أم لا، قدرما يحدد إذا كانت إجاباته “إنسانية” أم لا !
ويقول فريق الباحثين القائم على هذا البرنامج أن اختيارهم لشخصية صبي عمره 13 عاماً فقط سهل مهمتهم لأنه هذا الصبي ليس من المفترض أن يعرف كل شيء.
تخيل أن برامج الكومبيوتر وصلت اليوم لدرجة من الذكاء الذي تستطيع به خداعنا نحن البشر، بحيث لا نستطيع التمييز بينها وبين البشر الحقيقيين !!
إنجاز رائع لكنه مخيف أيضاً، واتساءل إلى أي مدى نثق نحن البشر في مقدار سيطرتنا وتحكمنا في ذكاء الآلات في المستقبل وما يمكن أن يؤدي إليه ذلك !

شاهد أيضاً

انستجرام تخطط لايقاف صراع الاعجابات

انستجرام تخطط لايقاف صراع الاعجابات انستجرام تخطط لايقاف صراع الاعجابات تخطط منصة مشاركة الصور انستجرام …